بماذا أوصانا الرسول حتى لا نصاب بالتليف الكبدي ؟

                                          بماذا أوصانا الرسول حتى لا نصاب بالتليف الكبدي ؟




قد روى عبد الله بن المبارك ، والبيهقي- رضي الله عنهما: عن النبي صلى الله عليه وسلم:                    
 إذا شرب أحدكم فليمص الماء مصاً ، ولا يعب عباً ، فإنه من الكباد 
 والكباد – بضم الكاف وتخفيف الباء – هو وجع الكبد.
 وقد روى الترمذي رضي الله عنه :
{لا تشربوا نفسا واحدا كشرب البعير ، ولكن اشربوا مثنى وثلاث ، وسموا إذا أنتم شربتم ، واحمدوا إذا أنتم فرغتم}
تم الإثبات علمياً أن المسئول عن الشعور بالعطش هو الكبد وعند شرب الماء دفعة واحدة يتساقط الماء بطريقة مفاجئة إلى الكبد، فيصاب بما يعرف بالتليّف الكبدي.

وأما إذا تم شرب الماء على ثلاثة مراحل ...تعمل:

  1. على إنذار الكبد
  2.  وإشعاره أن الماء قادم 
  3. فيستعد بإبتلاله وليونه فلا يسبب للكبد  التدهور؟

وهي من سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

najem saadeh
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع blostars (مدونة النجوم) .

جديد قسم : بماذا أوصانا الرسول حتى لا نصاب بالتليف الكبدي ؟بالتليف نصاب